صحتك بالدنيا

هل تستطيع قهوة الصباح حقاً فى فقدان الوزن بشكل سريع

0

إذا كان فقدان الوزن على رأس قائمة أمنيات السنة الجديدة والفصل الدراسي الجديد الخاصة بك ، فقد ترغب يومياً في الحصول على بضعة فناجين دافئة من مشروبنا اليوم “القهوة” والتي ستساعدك بشكل كبير علي التخلص من الدهون الذائدة وفقدان الوزن.

كيف ذلك؟ هيا لنقرأ ..

أشارت دراسة جديدة مختصة بالغذاء إلى أن 4 أكواب فقط من القهوة يومياً يمكن أن تساعد الإنسان في التخلص من الدهون في الجسم.

تأتي هذه النتيجة بعد انهاء دراسة استمرت 24 أسبوعاً أي ستة أشهر لتتبع أثر القهوة على 126 حالة من الرجال والنساء الذين يعانون

من زيادة الوزن في سنغافورة.

قام الباحثون بالدراسة في البداية لمعرفة ما إذا كانت القهوة يمكن أن تساعد في تقليل خطر الإصابة بمرض السكري

من النوع 2 عن طريق تقليل خطر الإصابة بمقاومة الأنسولين والتي يمكن أن تؤدي إلى طفرات هائلة في نسبة

السكر وبالتالي من نسبة مرض السكري في الجسم.

 

في النهاية لم يجد الباحثون أدلة على أن القهوة كان لها مثل هذا التأثير الوقائي مع مرض السكري. ولكن!

 

ولكن كان هناك اتجاه صعودي غير متوقع لأولئك الذين شربوا 4 أكواب من القهوة المحتوية على الكافيين يومياً على مدى ستة أشهر

.وجدت الدراسة أنهم شهدوا انخفاضاً بنسبة 4٪ تقريباً في إجمالي الدهون في الجسم.

وقال مؤلف الدراسة “د.ديريك جونستون ألبيرت” زميل ما بعد الدكتوراة في قسم التغذية في جامعة “هارفارد تي. إتش”: “لقد فوجئنا حقاً

بفقدان الوزن الملحوظ الذي كان ناتجاً بشكل خاص عن فقدان كتلة الدهون بين من يشربون القهوة بشكل معتاد يومياً”. وقال ألبيرت أنه

يشير إلى أن “هذه الخسارة في كتلة الدهون لم تكن بسبب تغيرات في نمط الحياة أو نظام غذائي أو نشاط بدني قامت به الحالات لأنهم لم

يغيروا من نشاطهم البدني أو نظامهم الغذائي.

” لذا يعتقد هو وزملاؤه أن فقد الدهون التي تغذيها القهوة قد يكون نتيجة “تفاعل استقلابي” يؤدي فيه الكافيين إلى تكثيف عملية التمثيل

الغذائي لشاربها. وقال ألبيرت أن النتيجة النهائية لذلك هي حرق المزيد من السعرات الحرارية وانخفاض ملحوظ في دهون الجسم.

ونضع في المعيار أن تجربة سنغافورة استمرت ستة أشهر فقط ، وخلال هذه الفترة ، تلقى نصف المشاركين في الدراسة – كلهم من

الصينيين أو الملايو أو الهنود الآسيويين – تعليمات بشكل عشوائي لشرب 4 أكواب من القهوة سريعة التحضير التي تحتوي على الكافيين

على أساس يومي، كما شرب النصف الآخر مشروباً يحاكي مذاق القهوة ولكنه لم يكن القهوة ولا يحتوي على الكافيين. لذا ، فهل يُحدث

شرب 4 أكواب من القهوة المحتوية على الكافيين يومياً لفترة أطول أي خطر؟

وكان رد ألبيرت أنه لا يعتقد ذلك وقال إن الأبحاث السابقة تشير إلى أن هذا المستوى من الاستهلاك يتماشى مع

المعايير الحالية.

وأشار إلى أن الدراسات تشير إلى أن الأميركيين في المتوسط يستهلكون حالياً ما يصل إلى 4 أكواب يومياً بينما

يمكن للأوروبيين في المتوسط أن يصلوا إلى 7 أكواب.

لذا، فمعدل ٤ أكواب من القهوة ليس بالشئ الخطير علي الصحة.بالعكس فهو شئ معتاد وطبيعي لمن لا يعانون من أي موانع من شرب

القهوة والكافيين.

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.