مرض الصدفية الأسباب والعلاج

مرض الصدفية .. الأسباب والعلاج

يعد مرض الصدفية من ضمن أمراض المناعة الذاتية المزمنة التي تصيب خلايا مما يؤدي إلى سماكة سطح الجلد وظهور بقع حمراء تنزف أحيانًا وقد يتطور المرض ويصل إلى المرفقين والركبتين والأيدي و العنق وأقدامو فروة الرأس، كما تؤثر الصدفية على الأظافر والفم، ومرض الصدفية ليست معدي لا يمكن نقله من شخص لآخر، فهو مرض مناعي.

أعراض مرض الصدفية
تختلف أعراض الصدفية من شخص لآخر، وتشمل أهم أعراض هذا المرض:/

ظهور بقع حمراء ملتهبةوالشعور بالحكة حولها
جفاف البشرة وتعرضها للنزيف
تتميز  الأظافر بأنها سميكه

ألم وتورم المفاصل
ويمكن أن تكون تلك الأعراض حادة لبضعة أيام أو أسابيع ، ثم تختفي في بضعة أسابيع أو تتلاشى تمامًا.
أسباب حدوث مرض الصدفية
يرجع الأطباء  حدوث هذا المرض لسببين رئيسين، وهما:

اضطراب جهاز المناعة
الصدفية هي مرض مناعي نتيجة مهاجمة خلايا الدم البيضاء عن طريق الخطأ خلايا الجلد، مما يؤدي إلى إنتاج خلايا تتراكم بسرعة إلى سطح الجلد مسببة الصدفية.
علم الوراثة
يرث بعض الأفراد الجينات الوراثية المحملة بهذا المرض، ويكون لديهم الاستعداد الوراثي بنسبة 3 % من إجمالي المصابين.
وهناك بعض الأسباب الأخرى ومنها:
الضغط العصبى
يؤدي الضغط العالي وزيادة الإجهاد إلى احتمالية الإصابة بالصدفية.
تناول الكحول
يمكن أن يتسبب تعاطي الكحول بكميات كبيرة إلى حدوث مرض الصدفية، لذا استشر طبيبك لمساعدتك في الإقلاع عن ذلك.

تشخيص مرض الصدفية
يقوم الطبيب إجراء فحصين لتشخيص مرض الصدفية،وهما:
الفحص البدني
تكون أعراض الصدفية واضحة وسهلة على خلايا الجلد، لذا يستطيع الطبيب إجراء التشخيص عن طريق هذا النوع من الفحص، ويجب إخبار الطبيب عما إذا كان أحد أفراد العائلة مصاب به.
أخذ عينة صغيرة من الجلد
إذا كانت الأعراض غير واضحة يقوم الطبيب بأخذ عينة صغيرة من الجلد
وإرسالها الجلد للمختبر ليتم تشخيص مرض الصدفية.

الإصابة بالعدوى
تحدث الصدفية بسبب مهاجمة الجهاز المناعي وعدم القدرة على محاربة العدوى وتفاقم الحالة وخاصة زيادةبكتيريا الحلق.
كيفية الوقاية من مرض الصدفية
لا يوجد طعام يعالج الصدفية بشكل نهائي ، ولكن يقلل من أعراضها، ومن أهم طرق الوقاية من هذا المرض
فقدان الوزن
يؤدي ذلك إلى تقليل حدته، كما يجعل الأدوية أكثر فعالية في علاجه
اتباع نظام غذائي صحي
يجب التقليل من كمية الدهون المشبعة الموجودة في المنتجات الحيوانية مثل اللحوم ومنتجات الألبان وتناول البروتينات الخالية من الدهون مثل السلمون والسردين والروبيان وبذور الكتان وفول الصويا.
تجنب الأطعمة المصنعة
تسبب بعض الأطعمة المصنعة والسكريات التهابات مرض الصدفية.
التقليل من تناول الكحول
يمكن أن يزيد من مخاطر الإفراط في تناوله من مخاطر هذا المرض.
تناول الفيتامينات
اسأل طبيبك عن الفيتامينات التي يمكنك تناولها كمكمل لنظامك الغذائي للحد من هذا المرض.
وصفات طبيعية لعلاج مرض الصدفية
توجد بعض العلاجات الطبيعية لعلاج مرض الصدفية ويجب أن تتحدث مع طبيبك قبل أخذها لتجنب تفاعلها مع الأدوية الخاصة بك، ومن أهم تلك العلاجات:
الألوة فيرا
أثبتت الدراسات أن الصبار يقلل من الاحمرار الناتج عن هذا المرض، لذا يمكنك استخدام هلام نبات الصبار على الجلد لمدة ثلاث مرات يوميًا.
خل التفاح
يمكن استخدامه لتقليل حكة فروة الرأس من خلال وضعه عليها عدة مرات في الأسبوع ويفضل تخفيفه بالماء في حالة التحسس منه، ثم غسل الجلد بمجرد جفافه لمنع التهابه، ويجب تجنب استخدام الخل في حالة الإصابة بالجروح أو النزيف.
زيت شجرة الشاي
يزرع في  أستراليا ، ولديه خصائص مطهرة تعمل على تخفيف التهاب فروة رأس نتيجة للصدفية.
الكركم
يحتوي على خصائص قوية ومضادة للالتهابات  مثل مركب الكركمين الذي يمكن أن يقلل من حدة هذا المرض.

 

أقرأ ايضاً  ما لا تعرفه عن الالتهاب السحائي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *