عمليات شفط الدهون

عمليات شفط الدهون

يلجأ بعض الأشخاص خاصة النساء إلى إجراء عمليات شفط الدهون لبعض الأماكن التي يصعب التخلص منها من خلال التمرينات الرياضية، والحميات الغذائية ،ويمكن إجراء هذه العملية في معظم مناطق الجسم مثل الوجه،والظهر،والكتفين،والبطن، والأرداف.
ولكِ أن تعلمي سيدتي أنه ليس كل من يريد إجراء هذة العملية مرشح لها  ؛فهي عملية محفوفة بالمخاطر ،لذلك إذا كنتي تفكرين فى إجراء هذه العملية لابد أولا أن تكوني بصحة جيدة  ،ولديك جلد مرن، والأهم من ذلك ألا تكوني مدخنه .
ماذا قبل  العملية؟
يمكن إجراء هذه العملية فى عيادة الطبيب أو فى مركز الجراحة ؛لذلك عليك ِ سيدتي قبل إجراء هذه العملية التأكد جيدا من اعتماد  المكان الذي ستقومين بإجراء هذه العملية فيه، وكذلك التأكد من خبرة الطبيب في هذا المجال،ونتائج عملياته وصحة مرضاه  .

أنواع أجهزة شفط الدهون :-

هناك عدد قليل من التقنيات المستخدمة فى عمليات شفط الدهون المختلفة ،ولكنهم يشتركون جميعا فى طريقة شفط الدهون وهيئتها فكلا منهم عبارة عن أنبوب رفيع متصل بإناء لاستقبال الدهون المذابة ،وتخلف هذه التقنيات على حسب طريقة تفتيت الدهون فمنها :-
      جهاز  Tumescent liposuction :-
يعتبر من أكثر التقنيات شيوعا في عمليات شفط الدهون ،حيث يقوم الطبيب بحقن المريض بمحلول فى المنطقة المراد شفط الدهون منها وهو عبارة عن خليط من مياه مالحة مضافة  إلى بعض المواد الطبية مثل الإيبينيفرين ،و الليدوكائين ،والذي بدوره يسهل من عملية شفط الدهون  بأقل فقدان للدم.
      شفط الدهون باستخدام الموجات الفوق صوتية UAL  :-
تعمل الموجات الصوتية على تفتيت الدهون بشكل كبير مما يسهل من مرورها خلال الأنبوب؛لتطرد خارج الجسم .
      شفط الدهون باستخدام أشعة الليزر :
تعمل أشعة الليزر على إنتاج قدر كبير من الطاقة يكفي لإذابة كمية كبير من الدهون فى وقت واحد .

التعافي بعد العملية :-

فى أحيان كثيرة يخرج المريض فى نفس اليوم  تبعا لنوعية وحجم المنطقة التي تم شفط الدهون منها ،وبعد إجراء هذه العملية يطلب الطبيب من المريض ارتداء حزام حول المنطقة التي تم شفط الدهون منها لمدة شهر أو اثنين بعد الجراحة ؛لشد الجلد حتي لا يحدث له بعض الترهلات .
يتعين عليك سيدتي أخذ بعض المضادات الحيوية ؛ تفاديا لأى عدوى بعد العملية ،ومعظم الأشخاص يمكنهم  الحركة والعمل القليل بعد عدة أيام من إجراء العملية ،ويتطلب الأمر حوالى أسبوعين للعودة إلى الحياة بصورة طبيعية .
 وإليك سيدتي بعض الأسئلة التي لا بد من طرحها على الطبيب قبل خروجك من المستشفى حتى تكوني على دراية  بكل ما يتعلق  بالعملية بعد إجرائها   :-
1.       ما الأدوية التي يجب تناولها؟
2.      هل أحتاج لعمل ضمادات؟
3.      متى يمكنني ممارسة أنشطتي الطبيعية ؟
4.      متى يمكنني المجيء مرة أخرى للمتابعة.

 ما هي عوامل الخطر فى عملية شفط الدهون ؟

 رغم بساطة هذه العملية في نظر البعض إلا أنها عملية محفوفة بكثير من المخاطر الصحية التي يمكن أن يتعرض لها المريض سواء على المدى البعيد أو القريب ومنها:-
1.       نزيف أثناء العملية .
2.      مضاعفات البنج .
3.      تراكم السوائل تحت الجلد
4.      تليف الأعصاب والأوعية المدوية
5.      فقد الإحساس في الجلد
6.      عدم تناسق شكل الجلد  بسبب عدم ازالة الدهون بشكل متساوي أثناء العملية
7.      صدمة عصبية بسبب عدم إمداد الجسم بالقدر الكافي من السوائل أثناء العملية .

ما نتائج هذه العملية ؟

في هذه العملية يتم إزالة الكثير من الخلايا الدهنية على حسب كمية الدهون فى الجسم وبالتالى خسارة الكثير من الوزن،ولكن من الضرورى أن ننوه أنه يمكن اكتساب الوزن مرة اخرى عن طريق تكوين خلايا دهنية جديدة في أماكن مختلفة من الجسم  لذلك من الضروري اتباع نظام غذائي صحي  بعد اجراء هذة العملية ،والحرص على ممارسة الرياضة باستمرار؛ تجنبا لأي زيادة في الوزن.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *