صحتك بالدنيا

علاج الزغطة بالطرق الطبيعية والدوائية

0 3

علاج الزغطة يطلق على الزغطة عدة مصطلحات أخرى، وهي الحازوقة أو الفواق، تعود هذا المشكلة الصحية إلى وجود التهاب في عصب الحجاب الحاجز، ويصدر عنه انقباضات مستمرة ومؤلمة، تتسبب الزغطة في حدوث آلام في المعدة نتيجة الضغط عليها، يعود الصوت الغريب الذي ينطلق من الزغطة نتيجة قفل لسان المسمار بعد دخول الهواء في الجسم، ويسبب ألم بسيط وعدم الشعور بالراحة، كما أنها تسبب الإحساس بالاحراج عند التواجد في الاجتماعات العائلية، بعض الأشخاص تختفي لديهم الزغطة بسرعة دون اللجوء للعلاج الدوائي.

أسباب الإصابة بالزغطة

توجد بعض الأسباب العامة المسببة للزغطة، وتشمل التالي:

  • الإفراط في تناول الوجبات الحارة، والتي تحتوي على كميات زائدة من الفلفل الحار.
  • تناول الأطعمة بشكل سريع، دون ممارسة عملية المضغ الصحيح.
  • شرب كميات زائدة من المشروبات الغازية.
  • يكون جسم الإنسان لديه جفاف حاد، نتيجة انخفاض السوائل والعناصر العامة من الجسم.
  • تعرض الشخص بصورة مستمرة للضغط النفسي الحاد، القلق، التوتر، العصبية.
  • استنشاق الملوثات الضارة بصحة الجسم، خاصة الجهاز التنفسي، مثل دخان السجائر، بخار الماء، مخلفات المصانع، الملوثات الهوائية.
  • تناول المشروبات الكحولية، وتعاطي المخدرات.
  • تعرض الشخص للإصابة بالأمراض الخطيرة، حيث تشمل: مرض الربو، الجلطة الدماغية، أورام الدماغ.
  • حدوث اضطرابات في عملية الهضم، وهي عسر الهضم والإمساك.
  • وجود اضطرابات وظيفية في أعضاء الجسم الرئيسية، وهي الكليتين، والكبد.
  • تنتج الزغطة بعض الأحيان نتيجة لأعراض جانبية ناتجة عن تناول دواء معين.

 اقرأ أيضًا: 10 طرق لمنع الانتفاخ بعد تناول الأكل

علاج الزغطة

يعتمد علاج الإصابة بالزغطة على طبيعة وشدة الحالة وذلك حسب الآتي:

بالنسبة للحالات البسيطة

تستمر هذه الحالة بالعادة لبضع ثواني او ساعات، ويتم التخلص منها من خلال اتباع الاتي:

  1. التنفس والوضعية

تعتمد بعض الطرق التقليدية على حبس أحد الغازات الهوائية وهو ثاني أكسيد الكربون لتقليل تشنج القفص الصدري، ويساهم في الاسترخاء ووقف الزغطة، وتتمثل فيما يلي:

  • حبس الهواء المستنشق، يتم أخذ النفس بعمق شديد، ثم يحبس لمدة عشرون ثانية.
  • التنفس الحاد، وهو أخذ كمية كبيرة من الهواء مع رفع الذراعين عاليا، وتبلغ مدة الانتظار ثلاثون ثانية.
  • التنفس داخل كيس، وهو إخراج الهواء من الجسم في الكيس عدة مرات، حتى تختفي فجأة.
  1. نقاط ضغط محددة

توجد عدة نقاط متفرقة على جسم الإنسان تلعب دور أساسي في استرخاء عضلات الحجاب الحاجز، وتمنحه الثبات على وضعه الطبيعي، ومن أبرزها:

  • نقوم بادخال اصبع الإبهام داخل الفم، ونضغط قليلا في وسط الفك العلوي، ثم نحبس الهواء داخل الجسم حوالي ١٠ ثواني.
  • نجلس في مكان مفضل لدينا ومريح، ثم نضم أعلى الساقين حتى البطن حوالي دقيقتين، فهذا يعيد وضع الحجاب الحاجز إلى موقعه
  • نمسك الطرف الخارجي الممتد من اللسان، ونقوم بسحبه مرتين خارج الفم، فهذا يساعد على استرخاء الأعصاب، بالإضافة إلى عضلات الحلق والبلعوم.
  • نضغط قليلا بحركات متتالية بكف الأيدي على محيط الحجاب الحاجز.
  • شرب الماء مع غلق فتحتي الأنف بشكل نهائي.
  • استعمال أصبع الإبهام في تدليك باطن اليدين بالتناوب.
  • تدليك أحد الشرايين المهمة في الرقبة ويطلق عليها الشريان السباتي، تستمر مدة التدليك حوالي عشرة ثواني.

بالنسبة للحالات الشديدة

بعض الحالات المرضية تصبح الزغطة مزمنة، وتستمر أكثر من ٤٨ ساعة، ومن هنا يجب التوجه للطبيب فورا، يقوم الطبيب بفحص المريض ووضع إحدى الطرق العلاجية، وتشمل التالي:

  1. العلاج بالأدوية
  • توجد قائمة خاصة بأدوية الزغطة شائعة الاستعمال، يتم تناولها في الحالات المزمنة.
  • تشمل أمثلة الأدوية كل من الاتي: باكلوفين، كلوربرومازين، ميتوكلوبراميد.
  • تصنف تلك الأدوية من قائمة المهدئات العصبي ، تقليل مشاكل الزغطة، مسكنات الألم، باسطة للعضلات.
  1. العلاج بالجراحة
  • يستهدف العلاج الجراحي عصب خاص بوظائف الحجاب الحاجز، يتم خضوع المريض لتلك العملية عندما تصبح الزغطة مرض مزمن ومزعجة.
  • تستخدم للأشخاص الذين لا يجدون استجابة من أجسامهم نحو الجرعات الدوائية السابقة.
  • تشير نوبات الزغطة الحادة الى وجود مشاكل مرضية وهي ارتجاع المريء، تصلب الشرايين، الجلطة الدماغية.
  • تنتج عن الزغطة أعراض مزعجة تسبب الشعور بالضيق الداخلي والتوتر المتكرر، وخاصة عندما تظهر بشكل مفاجئاً عند الصيام.
  • يمكن التخلص من الزغطة عند تناول الماء بكثرة، ولكن يصبح الأمر مؤلم عند الصيام.

قد يُهمك أيضًا معرفة: انتفاخ البطن الاسباب والاعراض الشائعة ووصفات طبيعية للعلاج

علاج الزغطة في الصيام

لا تعتبر الزغطة من المشاكل الصحية الطارئة، فهي أمر طبيعي لا يحتاج للقلق، ولكنها قد تكون مزعجة عند استمرار النوبات لمدة طويلة ومتكررة، ومن هنا وجد الأطباء بعض العقاقير الدوائية التي توقف الزغطة تلقائيا، ولكن تلك الأدوية لا يوجد لها دليل علمي واضح، فهي عبارة عن تقنية علاجية فعالة في نتيجتها، ومن أبرز طرقها العلاجية، هي:

  • تكرار تمرين حبس الهواء داخل الجهاز التنفسي لعدة ثواني قليلة، ويحرص على ممارسته أربعة مرات، يفصل بين كل تمرين حوالي عشرون دقيقة.
  • استعمال الأكياس الورقية بدلا من البلاستيكية لأنها صحية بشكل أكبر.
  • ضغط الركبتين قدر الإمكان حتى يصلان إلى عظمة الصدر، وتستمر على تلك الوضعية لمدة قصيرة.
  • شد اللسان قليلا خارج الفم، ولكن يجب أن يكون الشد لطيف وبرفق.
  • يحرص على استرخاء الجسم والأعصاب قدر الإمكان، وبالتالي ينظم عمليات التنفس.
  • توجد تجربة شائعة ومتكررة، والتي تتمثل في غلق التنفس تماما من فتحتي الأنف والفم، والضغط بعملية الزفير للخارج بدفعة قوية.
  • تعد الطريقة السابقة من أبرز الطرق التي ينصح بممارستها خلال فترة الصيام.
  • تحريك جفون العينين العليا والسفلي بكل هدوء وبساطة.
  • انحناء الجزء العلوي من الجسم تدريجيا إلى الأمام، حيث أن تلك الوضعية تولد ضغطات بسيطة في محيط الحجاب الحاجز.

نصائح هامة لعلاج الزغطة فى المنزل

كما وضحنا خلال الفقرات السابقة أن الزغطة لا ينتج عنها اضرار صحية، ونلاحظ أنها تظهر بشكل مفاجيء وتنتهي بعد مدة أيضا، ولكن يعد الهدف الأساسي من العلاج استهداف عضلات القفص الصدري، وتوقفها عن الانقباضات المتكررة اللا ارادية، ولهذا توجد بعض الطرق التقليدية التي تساهم للقضاء على الزغطة في مدة قصيرة، وهي:

  • يمارس الشخص المصاب بالزغطة ببعض التمارين البسيطة، وهي التنفس بعمق شديد, ثم نقوم بحبس الهواء داخل الرئتين لمدة دقيقة.
  • يساهم هذا التمرين في استرخاء عضلات القفص الصدري بالكامل، وبالتالي تصبح العضلات غير مشدودة.
  • تناول كميات وفيرة من الماء بشكل سريع.
  • شرب سوائل طبيعية مفيدة تحسن من عمليات الهضم، مثل عصير الليمون، أو القليل من خل التفاح في كوب من الماء الدافيء.
  • تقطيع شرائح الليمون الفريش داخل كوب من الماء البارد، ويضاف إليه مكعبات الثلج.
  • تناول العلكة المطاطية بشكل متكرر، وتركها في الفم لمدة طويلة، وذلك لأنها محفزة لزيادة إنتاج اللعاب داخل تجويف الفم.
  • شرب السوائل الدافئة مثل الشاي الأخضر، زهرة البابونج، اليانسون.
  • إحضار كيس بلاستيكي نظيف وشفاف، ثم نقوم بعملية الزفير داخل الكيس عدة مرات.
  • افزاع الشخص المصاب قليلا، حيث وجد أن تلك الطريقة توقف الزغطة بشكل مباشر.
  • وضع مكعب من السكر داخل الفم، أو ملعقة من العسل الأبيض.
  • ممارسة التمارين التي تعمل على ضم الساقين حتى الصدر، فهذا يضغط قليلا على الحجاب الحاجز ويوقف الزغطة.
  • تدليك باطن القدم بحركات دائرية، حيث أن تلك المنطقة تحتوي على مستقبلات معينة تصل للدماغ.
  • ممارسة تمارين الكارديو، والتي تمارس عن طريق الإسناد على الرأس وليس القدمين، وتكون في مدة قصيرة.
  • يعاني بعض الأشخاص من الزغطة المزمنة، ولا تؤثر عليها الطرق السابقة بشكل ٱيجابي، ومن هنا ينصح للتدخل الطبي، وتنظيم علاج دوائي مناسب.

ختاما نكون قد استجمعنا كافة المعلومات الخاصة بالزغطة واهم اسبابها وكيف يمكننا القضاء عليها وأهم طرق علاج الزغطة حتى وإن كانت في وقت الصيام.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.