معلومات طبية

علاج التهاب اللثةفى المنزل بطرق طبيعية

علاج التهاب اللثة إذا لم يتم بشكل سريع يكون لذلك تأثير سلبي على الأسنان، ويؤدي إلى تلفها، وهذا يحدث نتيجة بعض الأسباب مثل وجود جراثيم في الفم وتحديداً في منطقة اللثة، وأيضًا بسبب وجود بعض الاضطرابات في الهرمونات، حيث يؤدي ذلك لتحسس الأسنان، خاصة لدى النساء في فترة الحمل، أو في سن اليأس، أو أثناء الحيض، ويلجأ الكثير إلى بعض الطرق الطبيعية، والأدوية، والأعشاب في حل مشكلة اللثة، والتخلص من الالتهاب الموجود بها.

أعراض التهاب اللثة

  • التعرض لنزيف اللثة عند القيام بغسيل الأسنان.
  • اهتزاز الاسنان وتحركها.
  • الإحساس بمرارة في الفم.
  • الشعور بكثرة إفراز اللعاب في الفم.
  • عدم القدرة على تناول الأكل أو مضغة.
  • الإحساس ببعض الأوجاع عند ملامسة جلد اللثة.
  • ظهور رائحة غير مرغوب بها في الفم وتبقى فيه طوال فترة الالتهاب.
  • تورم اللثة، واحمرارها، وتحسسها من الأشياء الساخنة أو شديدة البرودة.
  • ترقق اللثة وانحسارها.

 شاهد أيضًا:  تسوس الأسنان اسبابه وطرق الوقاية

أسباب التهاب اللثة

  • عدم الاهتمام بنظافة الفم واللثة مما يجعلها بيئة خصبة للجراثيم.
  • الاهتمام بالفم بطريقة خاطئة تسبب حدوث الالتهاب.
  • التدخين أو تناول التبغ.
  • حدوث العدوي الناتجة عن بكتيريا أو فطريات.
  • عوامل جينية.
  • اضطرابات الهرمونات خاصة لدي النساء أثناء الدورة الشهرية، أو الحمل، أو استعمال بعض أدوية منع الحمل.
  • عرض جانبي لتناول بعض أنواع الأدوية مثل مركب فينيتوين، وأدوية الأمراض التنفسية، وضغط الدم.
  • تعرض الجسم لنقص مناعي.
  • عدم التغذية بشكل جيد.
  • قلة تناول فيتامين سي.
  • حدوث جفاف للفم.
  • تقدم السن.

علاج التهاب اللثة بالطرق الطبيعية

القرنفل

  • يعد القرنفل ذو قوة فعالة في علاج تهيج اللثة، ويعمل على تعقيم الفم لاحتوائه على بعض مضادات التأكسد.

طريقة استخدامه:

  • يتم ذلك من خلال وضع ثلاث فصوص من القرنفل على اللثة، وتركها قليلًا.
  • أو إحضار زيت القرنفل من أي عطار ودهنه على اللثة مع التدليك لبضع ثواني، ثم غسل الفم بالماء الفاتر.

زيت الزيتون

  • يعد زيت الزيتون من المواد الفعالة فى علاج التهاب اللثة  لما يوجد به من مركبات الفينولات التي تخلص الفم من الأجسام الضارة الموجودة به.
  • يوجد في هذا الزيت بعض مضادات الأكسدة التي تحد من كمية الجير الموجودة على الأسنان، و تخلص الفم من الرائحة الغير مرغوب بها.
  • ويتم استعماله من خلال تدليك الأسنان واللثة به لبضع دقائق وتركه على اللثة لثلث ساعة ثم غسل الفم جيداً.

 المرة

  • صمغ المستكة أو نبات المرة له تأثير فعال في التخلص من التهاب اللثة، كما أن لها دور في علاج الجهاز التنفسي، وتهيج الأمعاء، وعسر الهضم، وتزداد فعالية هذه العشبة عند وضع بعض أنواع الزيوت العطرية عليها.

طريقة الاستخدام: 

  • تحضر عشبة المرة لعلاج التهاب اللثة من خلال طحنها، ثم إضافتها على كمية من الماء، ورفعها على النار حتى الغليان، ويترك جانباً حتى تكون درجة حرارته مثل درجة حرارة الغرفة.
  • يستخدم هذا المغلي كمضمضة للفم لبضع دقائق، ثم يشطف الفم بالماء، كما يمكن استعماله بشكل مباشر على الأسنان من خلال وضع القليل من مطحون المرة على اللثة، القليل من الوقت ثم شطفها بالماء الفاتر، وتكرر حتى يتم الشفاء.

قد يُهمك أيضًا: هل يسبب التسنين قيء للطفل

علاج التهاب اللثة للحامل

  • المضمضة باستخدام الماء الدافئ المضاف عليه القليل من الملح الخشن، للحد من تهيج اللثة.
  • غسل الأسنان باستخدام كل من الفرشاة ومعجون غنى بالفلورايد، مع تنظيف ما بين الأسنان باستخدام الخيط الطبي للأسنان، للتخلص من الجراثيم الموجودة ما بين الأسنان.
  •  الحرص على تناول بعض أنواع الطعام التي يوجد بها فيتامين ج لما له من تأثير فعال في دعم مناعة الجسم، والتخلص من الجراثيم والالتهابات، ومن أمثلة هذه الأطعمة البرتقال، واليوسفي، والفراولة، أو تناوله من خلال المكملات الغذائية.
  • العمل على أكل أنواع الطعام التي تحتوي على فيتامين أ، الذي له دور فعال في التخلص من بكتيريا الفم والأسنان، و محاربة الالتهاب.
  • استشارة الطبيب لوصف العلاج المناسب لحالة الالتهاب ودرجة شدته، الذي لا يسبب الضرر للأم أو الجنين.

علاج التهاب اللثة للأطفال

لا يوجد علاج موحد للثة الأطفال، حيث أن العلاج يختلف من طفل إلى أخر حسب صحة الطفل، وسنة، وشدة الالتهاب المصاب به، والأعراض المصاحبة للالتهاب الذي لديه.

يفضل في كل الأحوال يفضل البدء في العلاج فور ظهور الالتهاب، لعدم زيادة درجة حدته، باتباع الطرق التالية في العلاج:

  • استخدام الفرشاة والمعجون في تنظيف الأسنان بشكل يومي، مع مراعاة عدم الإكثار في وضع كمية المعجون، وغسل الأسنان جيداً للحد من بقاء الطعام بين الأسنان.
  • تناول المشروبات الدافئة المفيدة مثل الينسون والنعناع، لما لها من دور في زيادة تدفق الدم نحو الفم.
  • الحرص على تناول أنواع الطعام التي بها كمية كبيرة من الألياف.
  • إذا لم تجدي نفعاً الطرق الطبيعية في الحد من التهاب اللثة، يتم اللجوء إلى الطبيب لوصف بعض العلاجات الطبية، المناسبة للأطفال مثل الأدوية المصنوعة من مركب الباراسيتامول، أو مركب البروفين، لفاعليتها على تقليل الأوجاع التي يشعر بها الطفل نتيجة الالتهاب.

علاج اللثة الملتهبة

  • صودا الخبز: تعد من المواد الطبيعية التي تحد من حدوث تسوس الأسنان، لما فيها من خصائص تعمل على تطهير وتعقيم اللثة بشكل طبيعي، كما إنها تمنع جراثيم الفم.
  • يوضع القليل من صودا الخبز مع بعض من الماء الدافئ حتى تصبح مثل العجينة، ثم يتم تطبيقها فوق اللثة، وتترك لمدة دقيقتين قبل غسل الفم بالماء.
  • عصير الليمون: هذا العصير معروف بخصائصه المضادة لكل من تهيج اللثة، وجراثيم الفم، لاحتوائه على فيتامين سي، ويتم استعماله عن طريق عمل غسول منه يتم من عصير الليمون، وماء دافئ، يقلل ذلك الغسول من حدة نزيف اللثة.

علاج اللثة من الانتفاخ

  • الكركم: يعد الكركم من المواد الطبيعية والمشهورة باحتوائها على مضادات التأكسد، التي تحد من تهيج اللثة، وتعمل على علاجها سريعاً، وتخفض شعور الشخص بالأوجاع الناتجة عن هذا الالتهاب، كما إنها تحد من انتشار هذه العدوى لباقي أجزاء الفم.
  • يضاف ملعقة صغيرة الحجم من الكركم، مع القليل من زيت الزيتون، وملعقة صغيرة من الملح، ومزجهم جيداً حتى يصيروا مثل العجينة، ودهن المناطق المصابة من اللثة بها، وتركها لعدة دقائق، ثم فرك الأسنان بالفرشاة بها.
  • الملح: يعد الملح من أشهر الطرق التي يتم استعمالها على مر الأجيال في علاج التهاب اللثة، لما لها من تأثير فعال في منع زيادة انتشار بكتيريا الفم والأسنان، ويتم ذلك خلال وضع القليل من الملح على كوب من الماء الفاتر ومزجهم جيداً.
  • يستعمل هذا المحلول الملحي كمضمضة للفم، من خلال وضعه لبعض دقائق في الفم، ثم شطف الفم بالماء.
  • النعناع: يوجد في النعناع بعض مضادات الجراثيم والبكتيريا، كما أنه يعد من المواد المنعشة والمعقمة للفم، ويساهم بشكل كبير في علاج تهيج اللثة والتهابها، ويخلص الفم من الرائحة الكريهة.
  • يستخدم النعناع كمضمضة للفم من خلال وضعه لبضع دقائق في الماء الدافئ، وتركه جانبا حتى يبرد ويختلط، ثم يستخدم كمضمضة للفم، كما يمكن شربه كمشروب دافئ ما بين الوجبات للحفاظ على صحة الفم والأسنان

أدوية علاج التهاب اللثة والأسنان

  •  التتراسكلين.
  •  ميترونيدازول.
  •  الأموكسيسيلين.
  • سيبروفلوكساسين.
  • أزيثروميسين.

لابد من علاج التهاب اللثة في أسرع وقت لأن الألم الناتج عنها يكون شديد، ولا يستطيع الشخص الذي يعاني من الالتهاب النوم بسهولة، وكلما ترك لفترة أكبر من الوقت كلما زادت حدته ودرجة الالتهاب، لذلك يجب التخلص منه بشكل سريع.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى