صحتك بالدنيا

سرعة الترسيب كيف يتم تحليل سرعة الترسيب وعلى ما تدل نتائجه؟

0

سرعة الترسيب هي عبارة عن نوع من تحاليل الدم، والذي يتم فيه اختبار الفترة الزمنية التي تستغرقها كرات الدم الحمراء في الترسب، وهوتحليل يستعين به الأطباء ليساعدهم في إكتشاف وجود التهابات أو عدوى في الجسم، وهو لا يستخدم بمفرده بل يكون من أحد التحاليل التي تساعد على تحديد مدى التطور في الإصابة بأحد الأمراض المعدية وشدة الالتهاب في الجسم.

ما هو تحليل سرعة الترسيب SR؟

  • هو تحليل يستخدم لقياس معدل ترسب كريات الدم الحمراء، ويسمى Erythrocyte Sedimentation Rate.
  • يتم فيه أخذ عينة من دم المريض، وتفريغها في أنبوب اختبار طويلة ورفيعة.
  • تقوم كريات الدم الحمراء بالترسب في قاع الأنبوب تدريجيًا.
  • في حالة وجود إلتهابات أو أمراض معدية، يحدث ثقل لكريات الدم الحمراء، يؤدي إلى زيادة كثافتها، مسببًا ترسبها في قاع الأنبوب بشكل أسرع.
  • ويقوم تحليل سرعة الترسيب بقياس المسافة التي تقطعها كريات الدم الحمراء إلى أسفل الأنبوب خلال ساعة واحدة.
  • وكلما زادت المسافة التي قطعتها في الأنبوب لأسفل، كلما دل ذلك على ارتفاع مقاومة الجهاز المناعي للالتهاب والعدوى.

أسباب إجراء اختبار قياس سرعة الترسيب

  • عادة يكون اختبار قياس معدل سرعة الترسيب فعالًا في تشخيص حالات الإصابة بالحمى وارتفاع درجة حرارة الجسم الغير معلوم سببه.
  • وكذلك لتفسير علامات وأعراض أنواع التهاب المفاصل التي تؤثر على العضلات.
  • كما أنه قد يساعد في تحديد بعض التشخيصات التالية:
  • التهاب الشريان ذو الخلايا العملاقة أو Giant cell arteritis
  • آلام العضلات الروماتيزمية أو Polymyalgia rheumatic
  • التهاب المفاصل الروماتويدي Rheumatoid arthritis
  • كذلك يستخدم اختبار سرعة الترسيب لمتابعة مدى فاعلية العلاج الذي تم تحديده، وتطور حدة الالتهاب واستجابة الجسم للعلاج.
  • حيث أن اختبار سرعة الترسيب لا يساعد في تحديد نوع العامل المسبب لحدوث الالتهاب أو العدوى، فعادة ما يتم الاستعانة بالتحاليل الأخرى مثل CRP.

تعرف على: ما هو تحليل CRP وما هي الحالات التي تستوجب اجراءه

نتائج الاختبار

  • إن معدل سرعة الترسيب الطبيعي للرجال هو من 0 إلى 22 mm/ hr.
  • أما معدل سرعة الترسيب الطبيعي في النساء فهو من 0 إلى 29 mm/ hr.

العوامل التي تؤثر في اختبار قياس معدل سرعة الترسيب

هناك عدد من العوامل المختلفة التي من دورها أن تؤثر على طبيعة خصائص كريات الدم الحمراء، وبالتالي فهي تؤثر على مدى سرعة كرات الدم الحمراء في النزول إلى أسفل أنبوب الاختبار، ومنها العوامل التالية:

  • التقدم في العمر.
  • الإصابة بالأنيميا.
  • حدوث الحمل.
  • أثناء لدورة الشهرية.
  • فترة ما بعد الخضوع لأي من العمليات الجراحية، وحتى 30 يوم بعدها.
  • الخلل الوظيفي الذي يصيب الكلى.
  • الخلل الوظيفي الذي يصيب الغدة الدرقية.
  • أيضًا الإصابة بأحد أنواع الأمراض السرطانية، منها الأورام المتعددة multiple myeloma
  • الإصابة بأحد الأمراض المعدية، القيروسية أو البكتيرية.
  • كذلك الإصابة بأحد الأمراض التي تؤثر على الجهاز المناعي، مثل فيروس c أو AIDS.
  • الأمراض التي تصيب الشرايين.
  • الإصابة بأحد التهابات الجهاز الهضمي.

ومن المؤكد أن الطبيب المعالج سوف يأخذ تلك العوامل في عين الاعتبار عند تفحصه لنتيجة الاختبار.

قج يٌهمك أيضًا: تحليل PCR وما هى فوائده واستخداماته ؟

الأعراض المصاحبة لارتفاع معدل الترسيب

  • آلام وتصلب في المفاصل.
  • الشعور بالصداع مصحوبًا بآلام في الأكتاف.
  • فقد في الوزن غير طبيعي.
  • آلام في العنق ومنطقة الحوض.
  • بعض الإضطرابات في الجهاز الهضمي، مثل الإسهال، ونزول دم مع البراز، وآلام في البطن.

وفي النهاية فإن اختبار قياس معدل سرعة الترسيب، ما هو إلا أحد الوسائل التشخيصية الدقيقة، والتي يستخدمها الأطباء في تحديد نوع المرض، والتأكد من صحة التشخيص، وهو يوضح مدى سرعة كرات الدم الحمراء في الترسب في أسفل أنبوب الاختبار في ساعة، ويفيد ارتفاعه إلى إصابة الجسم بأحد أنواع العدوى أو الالتهابات.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.