صحتك بالدنيا

جرثومة المعدة وأعراضها وطرق علاجها نهائيًا بالطرق الطبيعية والدوائية

0 0

جرثومة المعدة عبارة عن بكتيريا  تدخل الجسم وتستقر بالجهاز الهضمي، وبعد مرور عدة سنوات يمكن لهذه البكتيريا أن تتسبب في حدوث قرح في المعدة أو في الأمعاء الدقيقة، وفي بعض الحالات قد يصل الأمر إلى الإصابة بسرطان في المعدة، وتعتبر هذه البكتيريا من الأنواع الشائعة على مستوى العالم، حيث أنها موجودة لدى حوالي ثلثي سكان الكرة الأرضية، وهناك كثير من المصابين بها لا يعانون من القرحة أو وجود عرض آخر، فيمكن الوقاية من الإصابة بها من خلال إتباع عادات صحية سليمة.

الأعراض العامة لجرثومة المعدة

هناك تشابه بين أعراض الإصابة بجرثومة المعدة والكثير من الأمراض المتعلقة بالجهاز الهضمي، وتظهر أعراضها في الحالات الشديدة فقط، ومن أشهر هذه الأعراض ما يلي:

  • فقد الشهية وعدم الرغبة في تناول الطعام، وفقدان الوزن بشكل ملحوظ بدون أي سبب.
  • الإصابة بانتفاخات في البطن وغازات مصاحبة لها، مما يؤدي إلى الشعور بتقلصات شديدة.
  • الإحساس بالإجهاد والإرهاق الدائم، بالإضافة إلى كثرة التجشؤ.
  • الإصابة بسوء الهضم و رائحة النفس والفم السيئة.
  • الشعور بألم في البطن وخصوصًا في المنطقة العلوية، وذلك عند الاستيقاظ أو بعد تناول الطعام، ويستمر هذا الألم من عدة دقائق إلى عدد من الساعات.
  • الاحساس  بالغثيان المستمر، وقد يصل الأمر إلى التقيؤ.
  • الشعور بالامتلاء بعد تناول الطعام، حتى وإن كانت الوجبة صغيرة.
  • حدوث حرقة في المعدة، ويزيد هذا الشعور في حالة فراغ المعدة من الطعام، ويحدث ذلك أثناء الليل أو بين الوجبات.
  • الإصابة بارتجاع في المريء، وقد يصل في بعض الأحيان إلى الفم.
  • الإصابة بإسهال مستمر مع الشعور ببعض التقلصات في المنطقة السفلية من البطن.
  • عدم قيام المعدة بوظيفتها المتمثلة في امتصاص المعادن مثل الماغنسيوم والبوتاسيوم، والعناصر الأخرى المفيدة للجسم مثل فيتامين B12 وحمض الفوليك وعنصر الحديد، مما يتسبب في الإصابة بفقر الدم المعروف بالأنيميا، وسقوط الشعر وتكسر الأظافر وتشققها وجفاف الجلد والبشرة.
  • حدوث اضطرابات في هرمونات الجسم مثل ارتفاع نسبة الكورتيزول بسبب النشاط الزائد للغدة الكظرية، ويطلق على هذا الهرمون (هرمون التوتر).

أعراض جرثومة المعدة النفسية

تظهر الكثير من التقلبات المزاجية وخصوصًا بين النساء أقل من خمسون عامًا، وذلك نظرًا لنقص نسبة السيروتونين، مما يتسبب في ظهور بعض الأعراض كالآتي:

  • الإصابة بحالة من الاكتئاب الحاد.
  • الشعور بالأرق أثناء الليل وعدم القدرة على النوم بشكل جيد.
  • عدم القدرة على الانتباه والتركيز.
  • الشعور بالإجهاد المستمر والتعب الجسماني.

وفي بعض الحالات تبدأ الأعراض في التطور وتظهر أعراض أكثر حدة، إلى أن تصل لمضاعفات خطيرة كالآتي:

  • عدم القدرة على التنفس بشكل جيد بالإضافة إلى شحوب الوجه.
  • الإصابة بنزيف في الداخل، مما يؤدي إلى قيء لونه أسود.
  • البراز الذي يصاحبه دم، ويكون لونه أشبه بالقطران.
  • الإصابة باضطرابات في وظائف الأمعاء، ويتسبب ذلك في زيادة احتمال الإصابة بحساسية ضد الألبان.
  • زيادة خطر الإصابة بسرطان في المعدة أو الاثني عشر، وخصوصًا في حالة وجود جرثومة المعدة لدى الشخص لمدة تزيد عن 20 سنة دون تلقي العلاج اللازم.
  • زيادة احتمالية الإصابة باحمرار في الوجه بسبب حدوث توسع في الشعيرات الدموية، ويعرف هذا المرض باسم “الوردية”.
  • حدوث التهابات في البنكرياس، مما يؤدي إلى حدوث خلل كبير في نسبة الأنسولين، ويتسبب ذلك في الإصابة بمرض السكر.

شاهد أيضًا: علاج التهاب المعدة فى المنزل بطرق طبيعية

أسباب الإصابة بجرثومة المعدة

يمكن الإصابة بجرثومة المعدة في معظم الحالات خلال فترة الطفولة، وتتكيف على العيش داخل المعدة، ويمكن أن تقوم البكتيريا المسببة لهذا المرض بإحداث بعض التغييرات في البيئة التي تحيط بها والتخفيف من الحموضة داخل المعدة، وذلك لكي تكون قادرة على أن تبقى حية لأطول فترة ممكنة، ومن أهم أسباب الإصابة بها ما يلي:

  • انتقال العدوى بسهولة من شخص لآخر عن طريق الفم.
  • انتقال عدوى الإصابة بها من البراز للفم، وذلك في حالة عدم غسل الأيدي بشكل جيد بعد الانتهاء من استعمال الحمام.
  • الإصابة بالجرثومة عن طريق تناول طعام ملوث أو استخدام مياه ملوثة.
  • اختراق الجرثومة لبطانة المعدة يؤدي إلى تعرض الخلايا في المعدة إلى الأحماض التي تسبب تهيج شديد في بطانة المعدة، وتقوم هذه الجرثومة باختراق البطانة حتى تحتمي في المخاط دون وصول الخلايا المناعية لها.

وهناك بعض العادات أو العوامل التي قد تؤدي إلى الإصابة بها، وهي كالآتي:

  • تناول الوجبات الجاهزة والسريعة خارج المنزل، وخصوصًا العصائر وأطباق السلطة المختلفة.
  • كذلك تناول بعض الأدوية أو العقاقير لفترة طويلة وبجرعة زائدة، مثل المسكنات الطبية والمضادات الحيوية.
  • تناول المشروبات الغازية أو المشروبات التي تحتوي على نسبة عالية من السكر، حيث يساعد السكر في تغذية هذه البكتيريا أو الجرثومة.
  •  أيضًا تناول المقليات والأطعمة المصنعة.
  • التوتر والانفعال الزائد والضغط العصبي والنفسي، حيث تسهم هذه الأمور في تفاقم المشكلة.
  • الإفراط في التدخين أو تناول المشروبات التي تحتوي على نسبة من الكحول.

علاج جرثومة المعدة نهائياً

  • يقوم الطبيب المعالج في حالة الإصابة بهذا المرض بوصف بعض المضادات الحيوية حتى تؤدي إلى شفاء المعدة وتقليل التهيج في الجدار، بالإضافة إلى التخفيف من أعراض المرض.
  • تستغرق فترة العلاج مدة لا تقل عن سبعة أيام ولا تزيد عن أربعة عشر يومًا، حتى يتم القضاء عليها بشكل نهائي.
  • يلجأ الطبيب في بعض الحالات إلى أدوية تسهم في علاج الاحماض الموجودة داخل المعدة إلى جانب المضاد الحيوي.
  • يجب على المريض إتباع نصائح الطبيب المعالج بشكل دقيق، وتناول الدواء بشكل منتظم، وعدم الامتناع عن تناول الدواء عند الشعور بتحسن الحالة إلا بعد استشارة الطبيب.
  • أثناء فترة العلاج يفضل الامتناع تمامًا عن التدخين وتناول الأطعمة الحارة، بالإضافة إلى الامتناع عن المشروبات الكحولية، حيث أنها تعتبر من العوامل التي تزيد من فترة العلاج.

قد يُهمك أيضًا: التهاب المعدة المزمن : الأسباب والأعراض والعلاج

علاج جرثومة المعدة بالأعشاب

يوجد مشروب سحري وفعال لعلاج الجرثومة في المعدة والتخلص من الأعراض المصاحبة لها، ويمكن تحضير هذا المشروب كالآتي:

المكونات

  • عصير ليمونة واحدة.
  • ثمرة خيار متوسطة الحجم.
  • ملعقة زنجبيل مطحون.
  • ملعقة عصير صبار.
  • كمية من البقدونس.
  • كمية من الكزبرة.
  • كوب إلا ثلث من المياه.

طريقة التحضير

  • نحضر الخلاط الكهربائي ونضع فيه المياه، ونضيف إليها عصير الليمون وثمرة الخيار والزنجبيل وعصير الصبار والبقدونس والكزبرة.
  • نقوم بخلطهم معًا بشكل جيد إلى أن نحصل على خليط ناعم وسائل.
  • نقوم بتناول كوب من هذا الخليط مرة واحدة في اليوم.

تعرف على: علاج الامساك عند الاطفال فى المنزل

عوامل خطر الإصابة بالجرثومة في المعدة

يعتبر الأطفال عرضة للإصابة بهذا المرض أكثر من البالغين، ويعود ذلك إلى زيادة احتمال تعرضهم بسبب الإصابة، مثل عدم الاعتناء بالنظافة الشخصية جيدًا، حيث أن الإصابة بهذا المرض تعتمد على طريقة المعيشة، وتزيد فرصة العدوى أو الإصابة بها في بعض الحالات مثل:

  • تواجد الشخص في البلاد النامية.
  • تواجد الشخص بقرب أشخاص يعانون من الإصابة بهذا المرض.
  • التواجد في أماكن مزدحمة لفترات طويلة.
  • عدم استخدام المياه الساخنة، حيث أنها تؤدي إلى موت البكتريا.
  • استخدام الأدوية المضادة للالتهابات التي لا تحتوي على الستيرويد لفترة طويلة قد يؤدي إلى حدوث قرح بجهاز الهضم.

أكدت الأبحاث أن علاج جرثومة المعدة في معظم الحالات يحتاج إلى أسبوعين أو أقل لإتمام الشفاء، ولكن هناك حالات نادرة جدًا قد يصل الأمر إلى الإصابة بالسرطان، فمن الأفضل علاجها على الفور في حين الإصابة بها أو ظهور أي أعراض مشابهة وعدم التهاون في تلقي العلاج.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.