صحتك بالدنيا

ارتفاع الكوليسترول High cholesterol

ارتفاع الكوليسترول High cholesterol

0

يعتبر الكوليسترول مادة شمعية بيضاء ليس لها طعم ولا رائحة توجد بالدم، ويحتاجها الجسم في بناء الخلايا وانتاج الهرمونات وفيتامين د وأحماض الصفراء.

كما يوجد في المخ والعضلات والجلد والكبد، ويؤدي ارتفاع الكوليسترول إلى الإصابة بتصلب الشرايين والتسبب في انسدادها بسبب تراكم الدهون بها، وفي نفس الوقت يؤدي إلى انخفاض مستوى الكوليسترول إلى تقليل مخاطر الإصابة بمرض الذبحة الصدرية وجلطة القلب، ومن خلال هذا المقال يمكنك التعرف على أسبابه وأنواعه.

أنواع الكوليسترول

ينقل الكوليسترول في الدم على هيئة بروتينات دهنية، فهو يندمج في الكبد مع البروتين لانتاج تلك البروتينات، وتتمثل أنواع الكوليسترول في الآتي:

الكوليسترول الضار:

هو عبارة عن بروتينات دهنية منخفضة الكثافة، ويترسب هذا النوع في الشرايين ويؤدي لانسدادها، وكلما زادت نسبته في الدم كلما زادت مخاطر الإصابة بمرض القلب التاجية

الكوليسترول الجيد:

هو عبارة عن بروتينات دهنية عالية الكثافة وينتقل إلى الكبد ليتخلص الجسم منه إلى الخارج ومنع ترسبه في جدران الشرايين، وكلما ارتفعت نسبة تلك البروتينات كلما كان ذلك الأفضل.

الدهون الثلاثية  :

هو نوع من أنواع الكوليسترول المحمل في تيار الدم وتخزن في الأنسجة الدهنية، ويعتبر ارتفاع الدهون الثلاثية علامة على وجود مشكلة في البروتينات الدهنية تساعد على الإصابة بأمراض القلب التاجية، ويقوم الطبيب بتقدير النسبة الكلية للكوليسترول بواسطة اختبار دم بسيط.

أعراض ارتفاع الكوليسترول

يسبب ارتفاع الكوليسترول ضيق الشرايين تراكم الكوليسترول ببطء، ويسبب ذلك ما يشبه بالبقعة التي تؤدي إلى زيادة سمك الشرايين مما يؤدي إلى قصور في تيار الدم.

أسباب ارتفاع الكوليسترول في الدم

يتم تقدير ذلك على حسب مستوى جميع أنواع الكوليسترول في الدم، ويتأثر بسرعة إنتاجه والتخلص منه، وتوجد عدة أسباب تؤدي إلى ارتفاع مستوى الكوليسترول، ومن أهمها:

الجينات الوراثية:

تحدد تلك الجينات سرعة انتاج الكوليسترول الضار والتخلص منه، ويؤدي الكوليسترول الوراثي للإصابة في مرحلة مبكرة بأمراض القلب.

نوع الغذاء:

لا يوجد في الطعام ما ينتج عنه زيادة نسبة الكوليسترول الضار، ويؤدي تناول كميات كبيرة من الدهون المشبعة إلى ارتفاع نسبته في الدم.

الوزن:

تساعد زيادة الوزن على ارتفاع مستوى الكوليسترول الضار ويؤدي إنقاص الوزن إلى تقليل الدهون الثلاثية ورفع نسبة الدهون عالية الكثافة.

النشاط الحركي:

يؤدي إلى خفض مستوى الكوليسترول الغير نافع ورفع نسبة الكوليسترول الجيد.
العمر والجنس: تكون نسبة الكوليسترول الكلي أقل عند النساء قبل سن اليأس عند الرجال وخاصة بعد سن الخمسين.

تناول الخمور:

يؤدي إلى الإصابة بالكوليسترول المرتفع وارتفاع ضغط الدم وأيضا أمراض القلب التاجية.

الضغوط النفسية:

تسبب رفع الكوليسترول الضار، فهي تؤثر على العادات الغذائية حيث يمكن لبعض الأشخاص تناول أطعمة دهنية تحتوي على الكوليسترول، مما يؤثر على صحة القلب.

تدخين السجائر:

يسبب بدوره ارتفاع ضغط الدم وتقليل الكوليسترول الجيد في الدم. الأطعمة التي تساعد على خفض الكوليسترول .
يمكنك تناول الأطعمة المفيدة في ذلك والابتعاد عن الأغذية الغنية بالدهون المشبعة والكوليسترول.
يمكنك تناول السمك والدجاج وكمية قليلة من اللحوم والطيور.
تناول بروتينات نباتية مثل الفاصوليا الجافة والعدس والبازيلاء.
تناول صفار البيض مرتين في الأسبوع .
تناول اللبن قليل الدسم بنسبة قليلة.
تناول حصص يومية من الخضروات الطازجة أو المسلوقة.
لا تتناول جوز الهند والخبز وصلصة الكريمة والجبن.
تناول زيوت القلي الغنية بالدهون الأحادية غير المشبعة مثل زيت الزيتون والفول السوداني وزيت الذرة.
لا تتناول الشيكولاته الغنية بالدهون المشبعة.
لا تتناول الكبد واللبن ومنتجات الأجبان.

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.