C virus

أعراض الاصابة بفيروس سى

أعراض الاصابة بفيروس سى

فيروس سى هو فيروس التهاب الكبد الوبائي يشكل مرض خطير مدى الحياة.
كما أنه يؤدي لسرطان الكبد، وهو ينتقل عن طريق الدما من خلال الحقن بالمخدرات ، والرعاية الغير الصحية والعلاقات الجنسية، وهناك عدد كبير من المصابين بهذا المرض، كما يمكن للأدوية المضادة للفيروسات علاج نسبة كبيرة من هؤلاء الأشخاص ، وسوف نتناول من خلال هذا المقال أعراض الاصابة بفيروس سى والوقاية منه.

أعراض الاصابة بفيروس سى
تمتد العدوى والإصابة بفيروس سي المزمن لسنوات عديدة دون علم صاحبه به، إلى أن يتلف الكبد ثم تظهر علامات وأعراض مرض الكبد، وتكون حادة من شهر إلى ثلاثة أشهر ومنها:

الإصابة بالنزيف والكدمات
 الشعور بالأعياء
عدم الإقبال على الطعام
لون البشرة والعينين أصفر
لون البول الداكن  
إصابة الجلد بالحكة
تورم في الساق 
 فقدان ملحوظ في الوزن
ظهور الأوعية الدموية على الجلد
الميل للنعاس
الغثيان والحمى وآلام العضلات.

تشخيص الاصابة بفيروس سى
يساعد التشخيص المبكر على منع المشاكل الصحية الناتجة عن العدوى، ويمكن أن تكون بدون أعراض ، ويتم تشخيص عدد قليل من الأشخاص المصابين به عندما تكون تلك العدوى غير ظاهرة بشكل واضح وعندما تتطور الأعراض تسبب تلف الكبد.

ويتم تشخيص عدوى فيروس سي من خلال اختبار الأجسام المضادة لفيروس سي و إذا كان إيجابياً فيجب إجراء اختبار الحمض النووي  (RNA) ، فيمكن لبعض المصابين أن يتعافوا من العدوى تلقائيًا دون الحاجة إلى علاج بسبب مقاومة الجهاز المناعي


الأشخاص الأكثر عرضة للاصابة بفيروس سى

   الأشخاص الذين يتعاطواالمخدرات
   الأشخاص الذين لديهم علاقات جنسية مع أشخاص مصابين بهذا الفيروس
    الأطفال المولودين بفيروس سي نتيجة لتوارثه من الأمهات المصابات به
    الأشخاص المصابون نتيجة للعدوى من الرعاية الغير الصحية
   الأشخاص المصابين بفيروس نقص المناعة
كيفية الوقاية من الإصابة بفيروس سي
تساعد الوقاية من عدوى فيروس سي على الحد من خطر التعرض له، ومن أهم الأمور الوقائية التي يجب اتباعها:
الاستخدام الآمن للحقن الطبية 
 توفير خدمات طبية شاملة للحد من تعاطي المخدرات عن طريق الحقن
 اختبار الدم المتبرع به للتأكد من سلامته من هذا الفيروسوفيروس نقص المناعة
الحد من التعرض للدم أثناء العلاقات الجنسية
الاهتمام  بغسل اليدين واستخدام القفازات لمنع انتقال الفيروس 
التوعية والتثقيف فيما يتعلق بخيارات الرعاية والعلاج
التطعيم بلقاحات التهاب الكبد A و B لمنع الإصابة بفيروس سي
التشخيص المبكر لهذا الفيروس وعلاج المصابين به
أطعمة للحد من فيروس سي
هناك بعض الأطعمة التي يمكن للأشخاص المصابين بهذا الفيروس تناولها للاعتناء بصحة الكبد ومنها:
الفواكه والخضراوات
يجب أن يتضمن النظام الغذائي الصحي أطباق من الفواكه والخضروات الداكنة   مثل اللفت والملفوف والسبانخلأنها مليئة بالفيتامينات والمعادن المفيدة للكبد وتحد من تكوين الأحماض الدهنية به، لذا يجب تناولها يوميًا.
البروتينات
يشعر الشخص بالشبع عند الحصول على كميات كافية من البروتين وبالتالي التقليل مخاطر الإصابة بمرض السكري، ومن أهم الأطعمة التي تحتوي عليها السمك والبيض والجبن والفاصوليا و المكسرات
كما توفر منتجات الألبان  نسبة كبيرة من البروتين  للأشخاص المصابين بالتهاب الكبد C.
تناول الكربوهيدرات المعقدة
توجد تلك الكربوهيدرات في الأرز البني والشوفان والخبز والحبوب، كما تحتوي تلك الأطعمة على فيتامين ب والزنك والألياف.
تناول القهوة
تكون القهوة مفيدة للأشخاص المصابين بالتهاب الكبد C عند تناولها يوميًا ويكونون أكثر قابلية للعلاج من أولئك الذين لا يشربون القهوة، لذا يمكنك الاستمتاع بفنجان من القهوة، ولكن مع تناولها بشكل معتدل لأنها تؤدي لارتفاع ضغط الدم.

 

أقرأ ايضاً  هل يساعد زيت الخروع في الامساك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *